تدخل السيد غريغوار انجاكا، المدير العام للاتحاد الإفريقي للإذاعات

على هامش لجنة التكوين والتقنية للاتحاد الإفريقي للإذاعات التي جرت بالجزائر يوم 5 نوفمبر 2018، تحدث المدير العام للاتحاد الإفريقي للإذاعات السيد غريغوار انجاكا حول مشروع المينوس كلاود، هذا المشروع الذي سيسمح بتبادل البرامج السمعية البصرية بين البلدان الإفريقية والعربية والذي سيرى النور قريبا بفضل جهود اتحاد الإذاعات العربية والدور الريادي والفعال للجزائر في هذاالمجال.

 

إفريقيا والبلدان العربية على موعد قريب لتبادل البرامج السمعية البصرية

 

" أريد أن أعبر لكم من صميم قلبي عن مدى سعادتي في تحقيق هذا المشروع هنا بالجزائر. الجزائر التي كانت وما تزال دائما المدعم الأكبر للاتحاد الإفريقي للإذاعات. هذا البلد الكبير كان دائما بجانبنا في تحقيق هذا المشروع.

في الأيام القادمة، سيصبح مشروع المينوس كلاود حقيقة. وهو الأمر الذي يعد بديهيا أن نكون في الجزائر الذي يعد البلد المبادر بالمشروع مع الذين قدموا خبراتهم ووسائلهم لمنح الحياة لهذا المشروع.

أطلب من المدير العام للتلفزيون الجزائري والمدير العام لمؤسسة البث الإذاعي والتلفزي الجزائري أن ينقل امتنان وعرفان الاتحاد الإفريقي للإذاعات للجزائر شعبا وحكومة.

سنقوم خلال الأشهر القادمة بالتعاون مع اتحاد الإذاعات العربية بإطلاق مجموعة من البرامج التكوينية بالجزائر حول النقاط المحورية لمشروع تبادل البرامج مينوس كلاود.

أتمنى لكم المزيد من التوفيق دون أن أنسى التقنيين الأفارقة المتواجدين حاليا بالجزائر في هذه الدورة التكوينية حول التلفزة الرقمية الأرضية.

للمزيد من المعلومات عن هذا المشروع :

www.asbu.net/article.php?artid=1713&lang=en