الابتكار للبقاء في قمة الأداء....الأداء الدائم للابتكار


تضم مؤسسة البث الإذاعي و التلفزي في الجزائر TDA أزيد من 1800 موظف/موظفة مخلصين لمؤسستهم، شاءت طبيعة نشاط المؤسسة أن يكون الفرد في صميم أنشطتنا، بحيث تشكل مواردنا البشرية قوة المؤسسة فنساؤنا و رجالنا عبر كامل أرجاء الوطن يعملون جاهدين ليلا نهارا و دون هوادة فقط من أجل تأدية مهامهم على أكمل وجه. فما هي مهامهم يا ترى؟



ضمان البث المستمر للبرامج و الدخول في صميم العالم الرقمي.

كما تعد المؤسسة بناية كبيرة بقدر شساعة البلد أي قدرات عبر 7 سواتل و 2000 كيلومتر من شبكات الإرسال عبر الطيف الهرتزي الرقمي و ما يزيد عن 500 موقع عبر كامل التراب الوطني و أكثر من 1000 محطة إرسال و إعادة إرسال تلفزي و إذاعي.

و نظرا لحجمها و معداتها القاعدية تعتبر مؤسسة البث الإذاعي و التلفزي في الجزائرTDA من بين متعاملي البث الأكثر أهمية على مستوى القارة الإفريقية.

و تمر مؤسسة البث الإذاعي و التلفزي بعدة تحولات و من بينها تلك المرتبطة بالمرور من البث التماثلي إلى البث الرقمي الأرضي و الإذاعي و كذا الاستعداد لظهور وسائل إعلام جديدة على الخط.

و من أجل تأدية مهامها، على مؤسستنا بناء إستراتيجية ذات مصداقية قصد ضمان جودة بث برامج القنوات العمومية التلفزيونية بالإضافة إلى القنوات المستقبلية المعتمدة.

و شهدت الهجرة نحو التلفزة الرقمية الأرضية ((TNT تقدما ملحوظا بحيث تصل نسبة التغطية الوطنية للسكان إلى 85 %و تعتبر هذه النسبة أكبر بكثير في المناطق العمرانية و الهدف هو بلوغ نسبة95 % من التغطية السكانية على المدى القريب و المتوسط بفضل هذه التكنولوجية الجديدة.

و بالتالي أصبح من الضروري التأقلم مع النظام البيئي الجديد للسمعي البصري بالتعاون مع جميع متفاعلي المشهد السمعي البصري و متعدد الوسائط و تندرج هذه الأهداف ضمن ديناميكية جديدة للتقدم الاقتصادي المسطر من قبل السلطات العمومية الذين صادقو منذ عدة سنوات مع مؤسستنا على برنامج استثمار مهم.

و سيتم رفع هذه التحديات بفضل التحكم التقني و التكنولوجي و الإخلاص و التفاني في العمل الذي تتميز به فرقنا التقنية.


  الدكتور شوقي سحنين